كي يتمكن من تنفيذ البرنامج الكبير للتأهيل الإداري، استطاع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حشد مجموعة من الموظفين الاختصاصيين. ويعتبر موظفو مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية متنوعي المصارف وعلى استعداد لتناول جميع جوانب البرنامج، بما في ذلك التطوير الإداري وتكنولوجيا المعلومات والتنسيق بين الجهات المانحة والنواحي القانونية والتدريب والشراء والتمويل والإدارة العامة والاتصالات. ويتوزع موظفو مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية على النحو التالي:
 

وحدة التعاون الفني

ان هدف وحدة التعاون التقني :
  • التعاون مع الوزارات والجهات الحكومية بشكل مستمر لتوجيه وإرشاد كل مؤسسة نحو تحقيق الاستراتيجيات التي وضعتها وحدة التطوير المؤسسي من خلال خطط عمل قصيرة ومتوسطة الأمد.
  • تسهيل تنفيذ استراتيجيات التنمية الإدارية عن طريق تحديد الاحتياجات الأولويّة لكل مؤسسة عامة وتوجيه الخدمات والموارد وفقا لذلك.
  • تقديم الخدمات الاستشارية للوزارات والمؤسسات عند الحاجة في مجالات مثل إدارة الموارد البشرية والتنمية ، وتكنولوجيا المعلومات ، ونظم الرقابة المالية ، وإجراءات التوريد ، إلخ.
 

وحدة التطوير المؤسسي

ان هدف وحدة التطوير المؤسسي :
  • صياغة استراتيجية طويلة الأمد بشأن تدابير التنمية الإدارية التي يجب تنفيذها من قبل الوزارات والمؤسسات العامة.
  • إرشاد المؤسسات العامة في دمج الخطة الاستراتيجية لإحداث التغيير الإداري بشكل منسجم ومتناغم وذلك من خلال عرض شامل لهيكليّة الحكومة ووظائفها. ويخاطب ذلك الاحتياجات الشخصية والتنظيمية على حدّ سواء.
  • تثقيف وتوعية موظفي الخدمة المدنية والمواطنين بشأن المسائل المتعلقة بالاصلاح الاداري لزيادة وعيهم حول مدى دقّة عملية الإصلاح بالنسبة الى التنمية الاقتصادية في لبنان.
  • دراسة مقترحات التغيير في الهيكليات والوظائف الإدارية، وذلك بغية التأكد من أن التشريعات ذات الصلة مدروسة بعناية قبل التصديق النهائي عليها.